جديدُنا

كيف تصبح مستقل مالياً | أفضل الطرق لتصبح غنياً غير حياتك بخطوات بسيطة

كيف تصبح مستقل مالياً


ذكرنا في المقال الماضي أن الحياة لعبة ، وعليك أن تحسن اللعب لتربح ، وأجمل ما في هذه اللعبة هو أنك قادر على اللعب ( العيش ) بقواعدك الخاصة ، وطريقتك الخاصة ، وكل الناس تقف أمامك باحترام ، هل تعرف كيف السبيل إلى ذلك ؟ السبيل يبدأ من انتصارك على نفسك ، إذا انتصرت على نفسك فقد انتصرت على كل الشر الذي يصيبك ، لأن الشر مصدره من نفسك ، وبعدها ... أن يتحقق كل ما تحلم به مسألة وقت لا أكثر.

الرحلة - خلاصة التجربة الشخصية


الرحلة : هي اتخاذ قرار بالذهاب إلى مكان ما ، قبل الذهاب لهذا المكان عليك أن تتجهز بالتأكيد ( طعام - ملابس - حقيبة - ......) سواء كانت الرحلة طويلة أو قصيرة ، أيضاً يجب أن يكون لديك توقع أو توقعات لما سوف تقابله ، إذا كانت الرحلة ترفيهية - على سبيل المثال - أنت تتوقع جواً جميلاً أو مناظر خلابة وهكذا.

لذلك نحن نقول دائما أن صنع مستقبلك رحلة ، تحتاج التخطيط ، التجهيز ، التوقع للحياة التي ستواجهها ، المشكلة التي يعانيها معظم البشر هي أنهم لا يتحركون ، نعم لدى معظم الناس أزمة حركة ، ترى بعض الناس قرأ 10 كتب عن الحرية المالية مثلاً ، ولكنه غير قادر على عمل تحرك واحد في حياتهم مع الأسف.

الكتب بالتأكيد ممتازة ، هي كنز لا يمكن الاستغناء عنه ، ولكنها لا تقول لك كيف تصبح مليونير وأنت لا تملك مالاً تأكل به ، فأنت بحاجة تجربة شخصية ، نحن نتكلم لكم عن الخطوات الأساسية التي يمشيها أي إنسان ليحقق الحرية المالية ، ويبدأ بالتقدم المالي ، إذا كيف نتجهز ؟



التجهيز للرحلة 


على دفترك يا بطل ، في كل مقال من مقالاتنا ، أو فيديو من الفيديوهات المرفقة نناقش مواضيع هدفها الأساسي أن تطرح سؤال في عقلك أنت لم تفكر به مسبقاً ، وستجد نفسك قادر على حل السؤال في نهاية المقال أو الفيديو  ، هناك أمور يجب أن تفهمها في الدنيا ، عليك أن تفهم فعلاً أنك قادر على فعل هذه الأشياء ، يجب أن تفهم أن هذه الحياة لعبة ، ليست لعبة أطفال صغار ، بل من مبدأ أن أي لعبة لها نظام مغلق ، وله قاعد ثابتة.

الهدف من أي لعبة هو أن تصل من نقطة ( أ ) إلى نقطة ( ب ) بأسرع وقت ، وبأقل الخسائر أيضاً ، هل هذا صحيح ؟ نعم ذلك صحيح ، يجب عليك أن تحضر هذه السلسلة ( سلسلة التحرر المالي ) حتى تكون عندك قواعد أساسية ومعمقة ، هكذا تصبح جاهزاً في الحياة العامة.

خطة لتنظيم دخلك الشهري 





هناك نقطة مهمة ، يجب أن تسأل نفسك هذا السؤال : المال الذي أكسبه إن كان 100$ من راتب وظيفتي أو كان 10$ كمصروف طالب ، وكل مبلغ صغيراً كان أو كبيراً يدخل عليك يسمى إيرادات ، احسبها جميعاً ، هل أنت راضٍ عن المبلغ ؟ غالباً لا ، ولكن الآن مهما كان هناك فرص لا تتركه ، نريد أن نركز في ما هو موجود بين أيدينا ، لأن تركه قد يوقعك في أسوأ المشاكل فاحذر.

إذا علينا أن نحسب قدراتنا الموجودة في الصندوق ، ثم نفكر خارج الصندوق ، بعد أن تحسبها : كم يبقى منها إلى آخر الشهر ؟ غالباً لا شيء ، الحل عن طريق القاعدة التالية ، وإذا لم تستطع تطبيقها على حياتك فعليك أن تركز أكثر لأن وضع عندها محرج ، القاعدة هي : 60% من دخل الشهري يجب أن تصرف في مصروفات أساسية ( آجار منزل - فواتير - الطعام الشراب ) فلو أن إيجار منزلك باهظ فعليك أن تفكر في أحد حلّين : البحث عن منزل آخر أرخص ثمناً أو البحث عن عمل أفضل.

10% من مدخولك يخصص للطوارئ ، لماذا ؟ من الممكن أن تمرض أو يتعطل شيء في منزلك يعتبر من اللوازم الأساسية ، هذه الكمية المقدرة ب 10% يجب أن تخصص للحاجات الطارئة كل شهر.

10% جوائز ، أو ما يمكن تسميته مصاريف ترفيهية ، بذلك يكون لديك كل شهر الخيار في شراء ملابس جديدة حتى ولو بنطال فقط.

10% من مدخولك الشهري مخصصة للعلم ، أي أن تستثمرها في تغذية عقلك وتفكيرك ، إما بشراء الكتب مثلاً ، أو بحضور الدورات التدريبية ( من الممكن أن لا تكفي فاختر الخيار الأول ) ولكن أنصحك بالكتب فهي الأساس.

10% الأخيرة يجب أن تكون مدخرات استثمار ، كيف لي وأنا راتبي 100$ أن أجعل منه مقدار 10% استثمار ؟ تريث قليلاً ، هذه القيمة ستنمو شيئاً فشيئا ، كن حازماً في هذا النظام ، قد تطرأ عليه بعض التعديلات ولكن لا يجب أن تكون هذه التعديلات مخللة بهذا النظام ، وستشعر بالسعادة لأن كل شيء محدد وأنت تريد أن تحافظ عليه ، وهكذا يكون شهرك قد انتهى.
   

كيفية التعامل مع الديون





الأشخاص الذين لديهم ديون ، ومعظم الناس عليها ديون ، مبدأ أنا علي دين وأنا خائف من غدٍ أو خائف من مقابلة هذا الشخص ، هذا المبدأ مرض مدمر ، عقلك يجب أن يفكر في طريقة يجلب بها الأموال ، اكتب ديونك على ورقة  مع أسماء الأشخاص المدين لهم ، وتكلم معهم واشرح وضعك واطلب منهم أن يصبروا عليك ، وأنك تسعى لتحسين وضعك.

هكذا تكون جاهزيتك للرحلة ممتازة !!!!!.

كيف تختار تخصص عملك


من اللازم أن يكون لديك توقعات منطقية ، توقعات ماذا ؟ مثلاً أنا أعمل في مطعم وأتقاضى 200$ ، لا يجب أن أفكر أن أكون مدير مطعم بعد شهر ، يجب أن تعرف كم لديك من الوقت في اليوم ، وتبدأ بالتفكير بطريقة استراتيجية ، هل أنا في الخمس سنوات القادمة أريد لأن أعمل في وظيفة حقيقية مبنية على مهارة (طباخ - نجار - مهندس ... ) أم أن أعمل على الإنترنت ؟ هنا لديك مفترق طرق عليك أن تحدده ، هل تتجه للإنترنت ؟ عليك أن تعرف عدد ساعات الفراغ في يومك بعد دوامك ، تستنغني عن الالتزامات العائلية ، وتبدأ بتعلم مهارة ما.





99% من المهارات التي تبني عليها عمل في الإنترنت يمكنك تعلمها بالمجان ، من الممكن أن تبدأ بمهارة ولا تفشل دون أن تحقق نتيجة ، لا تيأس ربما كانت مفتاحاً لنجاح آخر معرفة شيء جديد ، فالفشل وجوده ضروري خلال الرحلة حتى نتعلم من أخطائنا ، ابدأ بالبحث والتأني بالبحث ضروري ، ابحث عن ما تريد في google ، وقارن المعطيات التي يمكنك الحصول عليها ثم قرر أيناسبك أم لا ، بمخاطبة عقلك ومنطقك.
  


كيف تشعر بالسعادة


الرحلة هذه صعبة جداً يا صديقي ، ممكن أنعم الله عليك ببعض المهارات ، ممكن بعض الحلول لمشاكل عندما تبحث عنها تجد حلها ، لكن هذه الحياة التي تعيش فيها أنت تريد أن تصل إلى نهاية اليوم فيها وأنت سعيد ، حتى النقود التي تريد الحصول عليها في هذه الحياة أنت تريد أن تشتري أشياء أو أن تعطي الناس سعادتك تكون بأن تعطيهم هذه الأعطية.

لذلك صحتك يجب أن تحافظ عليها ، مبادئك يجب أن تثبت عليها ، بعض الناس ربما يكون لديه جبن !!! هذه نقطة ضعف ، ويجب التخلص منه ، ومثله عدم الثقة بالنفس ، الحل بكل بساطة بأن تعيش هذه الحياة بمبادئ ، تستقل مالياً ، تسير مستقيماً ، تضبط غرائزك ، تعاني لأنك اخترت أن تعاني لتحقق هدفك.

كيف تكتشف شغفك 





الخطوة التالية أن تمر بهذه الفترة المتمثلة في ماذا تريد أن تعمل ؟ وخصوصاً إذا لم تكن لديك مهارة وأنت لا تعرف بماذا تبدأ وكيف تحقق دخلاً ، عليك أن تفكر بالعقلية التالية :إذا كنت أستطيع الذهاب في هذا الاتجاه ، وأصبح غنياً ، ما هو الدافع الذي يجعلني أسلك هذا الاتجاه وأنا أعرف المشقة التي سأعانيها ؟ راجع مبادئك حتى تصبح الدنيا عليك أسهل.

من أهم المبادئ أنه من الممكن أن أموت وأنا أحاول الوصول إلى هدفي ، ولكن سأبقى أقاتل للوصول إليه حتى النفس الأخير 
99% من الناس يمشون في الاتجاه الخاطئ ، أنت الآن تمشي بالاتجاه الصحيح ، حتى تستطيع إكمال الطريق عليك أن تبني بشكل صحيح.

مهارات يجب عليك اكتسابها 




هذه المهارات أنت دائماً تسمع عنها ولكنك ربما لم تجربها في حياتك وهي 

  1. الانضباط الذاتي. 
  2. الصبر. 
  3. المثابرة. 
  4. الاجتهاد.
هذه الأشياء التي أصبح ذكرها ساذجاً ، وبمجرد أن يذكرها شخص ينال وابلاً من السخرية والاستهزاء ، هذه المهارات من اللحظة الأولى التي ستبدأ بها الرحلة وتطبق الاستراتيجيات المذكورة ، وتبدأ بالبحث عن طريقك ، هنا يبدأ دور هذه المهارات ، لأن أول ما تخبرك به نفسك عندها ( لنحظى ببعض المتعة - لنجرب لعبة جديدة - لنخرج مع الأصحاب ).

هنا عندما تقول ( لا ) أعطيت أمرا بتفعيل كل هذه المهارات في دماغك ، تطويرك لهذه المهارات يزيد من تقدمك في هذه الرحلة ، والعكس صحيح ، إذا وجدت لديك هذه المهارات فأنت تملك كنزاً لا يقدر بثمن. 



إذا كنت من داخلك تعرف أنك تملك خريطة الكنز ، وأنت تقوم بفك رموزها ، هل ستؤثر المشاكل الخارجية عليك ، البطل لا يتأثر 

 

الخاتمة 


هناك الكثير من الناس كانت  لا تملك ثمن الخبز ، حاولوا التغيير ووجدوا عملاً والآن هم كما كانوا يريدون ، الكثير منهم ترك النوم الزائد ، والكثير ترك التدخين ، والكثير ترك المخدرات ، أنت تستطيع أن تغيير الواقع كله ، وتصبح مثالاً يقتدي به القاصي والداني ، ماذا تنتظر؟ لديك حياة لتعيشها كما تريد.

شاهد هذا الفديو لإيضاح الفكرة أكثر ...


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-